منوعات

مسؤلو مديرية الشباب بالمنوفية يضربوا باللوائح والقوانين عرض الحائط بمباركة ومساندة من وزارة الرياضة

مسؤلو مديرية الشباب بالمنوفية يضربوا باللوائح والقوانين عرض الحائط بمباركة ومساندة من وزارة الرياضة

 

ضرب مسؤلو مديرية الشباب والرياضة بمحافظة المنوفية برئاسة سمير كرم بكل اللوائح والقوانين التى أقرتها الدولة ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الأوليمبية عرض الحائط ، وبتأييد ومساندة من مدير إدارة الأداء الرياضى بالوزارة الدكتور عادل رضوان ، حيث قامت المديرية بتعيين لجنة مؤقتة لإدارة نادى النجوم بالسادات من العاملين بإدارة الشباب والرياضة ، رغم أن مجلس الإدارة برئاسة تامر باظة عقد جمعية عمومية عادية يوم الجمعة 4فبرلير الماضى وأشرفت عليها اللجنة الأوليمبية مدعمة بإشراف قضائى كامل واسفرت عن فوز تامر باظة وقاىمته الانتخابية ، لكن المديرية أوقفت حساب النادى فى البنوك بعد ثلاثة أيام فقط من الانتخابات ، ولم تعترف بالنتيجة لأنها على حد قولها لم تشرف على الجمعية العمومية مع أن ذلك حق أصيل للجنة الأوليمبية التى تفوض المديرية فى الإشراف على الجمعيات العمومية فى كل محافظة وقامت اللجنة بسحب تفةضيها المديرية وأشرفت على الجمعية العمومية للنادى . وقامت المديرية بتشكيل لجنة إدارية لإدارة النادى تضم ثلاثة موظفين من العاملين بإدارة السادات للشباب والرياضة ، واغفلت اللوائح والقوانين التى تنص على أنه فى حالة تشكيل لجنة مؤقتة لأى نادى تضم مدير النشاط الرياضى والمدير التنفيذى والمدير المالى ، ومع ذلك قامت المديرية بمخالفة كل شئ ورفضت الاعتراف بنتيجة الانتخابات التى عقدت مع أن القانون يعظم دور الجمعيات العمومية ، ولكن إدارة السادات تفعل ما تشاء بتأييد من وزارة الشباب والرياضة والدكتور عادل رضوان .

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل قام رئيس اللجنة محمد عباس بكسر باب رئيس النادى بقدميه واقتحم المكتب بالقوة دون أن يجرى عملية تسليم وتسلم فى حالة أحقيته فى ذلك ، مما أدى إلى قيام النادى بتحرير محضر إثبات حالة ضد محمد عباس رئيس اللجنة المشكلة ، الغريب أن عباس هو من عين نفسه رئيس اللجنة ووقع بنفسه على خطاب التشكيل .

كما قامت المديرية بتعيين لجنة إدارية مماثلة من إدارة السادات للشباب والرياضة لنادى عرب الرمل بالمنوفية ، بعد إلغاء الجمعية العمومية العادية التى كان محددا لها يوم الجمعة 21 يناير الماضى تضم ثلاث عاملات من الإدارة ، وضرب المسؤولين عرض الحائط بتشكيل الجنة من الثلاثى الذين جاء ذكرهم فى نص اللائحة ، وعلى الرغم من أن اللجنة الأوليمبية هى صاحبة الحق الاصيل فى اعتماد هذه اللجان طبقا للقانون 71 لسنة 2017 إلا أن المديرية وإدارة الشباب والرياضة ضربا عرض الحائط ، وقاما باستخراج القرارين واعتمادها من قبلها وتنفيذها بالقوة ، دون مراعاة للقوانين وحقوق الأندية فى ذلك ، والذى يعد تدخل المديرية والإدارة تدخلا حكوميا ترفضه كل القوانين الدولية والإقليمية ، لأن المديريات لا دخل لها بالأندية سوى التفتيش ومتابعة أعمال الأندية فقط ، وان هذا التدخل قد يضر بمصلحة مصر الرياضة مستقبلا .

يذكر أن رئيس النادى تقدم خمسة شكاوى إلى مجلس الوزراء وهيئة الرقابة الإدارية والنيابة الإدارية ومحافظ المنوفية ووزير الشباب والرياضة ضد المديرية للتعنت الواضح ضد النادى وسوء استخدام السلطة وصدور قرارات من شخص ليس ذو صفة ، وعرقلة الحركة الشبابية واجهاص دور الجمعية العمومية التى يعضمها كل القوانين واللوائح الرياضية والشبابية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى