الدوري الإسبانيالدوري الإنجليزيالدوري الإيطاليدوري أبطال أوروباكورة عالميةكورة عربيةكورة مصرية

سقوط جديد في الزمالك

سقوط جديد في الزمالك

تعادل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مع نظيره ساجرادا سلبيا في المباراة التي جمعتهما على ستاد 11 نوفمبر، ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

بدأ الزمالك اللقاء بتشكيل مكون من: محمد أبو جبل في حراسة المرمى، حمزة المثلوثي ومحمود علاء ومحمود حمدي الونش وأحمد فتوح في الدفاع، إمام عاشور ومحمد عبد الغني ويوسف أوباما ومحمود عبد الرازق شيكابالا ورزاق سيسيه في الوسط، وسيف الدين الجزيري في خط الهجوم.

جاءت المباراة سريعة من جانب الزمالك وضغط الفريق الأبيض على لاعبي أنجولا منذ الثواني الأولى، وحصل سيف الدين الجزيري على ركلة حرة في الدقيقة 3 تصدى لها شيكابالا وتعامل معها دفاع الفريق الأنجولي.

وحصل الفريق الأنجولي على ركلة ركنية في الدقيقة 4 لم يتشكل أي خطورة على دفاع الأبيض، ومرر يوسف إبراهيم “أوباما” في الدقيقة 7 لرزاق سيسيه داخل منطقة الجزاء سددها النجم الإيفواري سهلة في يد حارس ساجرادا.

وانحصر اللعب في منطقة وسط الملعب دون خطورة على المرمى، وفي الدقيقة 25 قرر الحكم ايقاف المباراة لمدة دقيقة لتناول المشروبات والعصائر بسبب الرطوبة العالية، وبعد استئناف اللقاء أطلق رزاق سيسيه تسديدة قوية مرت أعلى عارضة الفريق الأنجولي.

وفي الدقيقة 31 حاول الفريق الأنجولي الوصول لمرمى “أبو جبل” ومرت الكرة خارج الملعب، ومالت الأفضلية قليلا إلى أصحاب الأرض ولكن دون أي خطورة على مرمى الزمالك في ظل تعامل دفاعات الأبيض مع الكرات ببراعة.

وفي الدقيقة 42 توقفت المباراة سبب علاج لاعب الفريق الأنجولي الذي سقط على الأرض بعدما اصطدم بحارس فريقه، واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة على محمود علاء لم تشكل أي خطورة على الزمالك.

واحتسب حكم اللقاء 3 دقائق إضافية حاول فيهم الزمالك الوصول للمرمى ومرر أحمد أبو الفتوح لسيف الدين الجزيري داخل منطقة الجزاء الذي سسدها وإنقذها المدافع من على خط المرمى وحولها لضربة ركنية لم يتيح الحكم الفرصة أمام لاعبي الأبيض لتنفيذها لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني أجرى الزمالك التبديل الأول بنزول أشرف بن شرقي بدلا من رزاق سيسيه لتنشيط الشق الهجومي.

وأطلق إمام عاشور تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تعامل معها حارس الفريق الأنجولي وحولها لضربة ركنية، نفذها شيكابالا ووصلت لأشرف بن شرقي الذي سددها في المرمى وتعامل معها الحارس ووصلت الكرة لعبد الغني الذي لعبها خارج الملعب.

وفي الدقيقة 60 حصل يوسف “أوباما” على البطاقة الصفراء بعد تدخل قوي مع لاعب الفريق الأنجولي، وفي الدقيقة 63 سدد “شيكابالا” على مرمى الفريق الأنجولي تصدى لها الحارس ببراعة.

وفي الدقيقة 65 واصل الزمالك ضغطه على الفريق الأنجولي وأرسل أحمد فتوح عرضية لحمزة المثلوثي الذي لعبها برأسه وتصدى لها الحارس وحولها لضربة ركنية، وفي الدقيقة 66 تصدى حارس المرمى لتصويبة قوية من أحمد فتوح وحولها لضربة ركنية.

ودفع الجهاز الفني بالثنائي محمد أوناجم وعمر السعيد بدلا من شيكابالا وسيف الدين الجزيري، وفي الدقيقة 77 حصل الفريق الأنجولي على ركلة حرة وسددها المهاجم بقوة على مرمى أبو جبل الذي تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 78 واصل محمد أبو جبل تألقه وتصدى لتصويبة قوية من لاعب الفريق الأنجولي، وفي الدقيقة 80 أجرى الزمالك التبديل الرابع بنزول إسلام جابر بدلا من حمزة المثلوثي، واحتسب الحكم 4 دقائق إضافية حاول الزمالك فيهم الوصول لمرمى الفريق الأنجولي وتصدى القائم الأيسر لتسديدة عمر السعيد لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى