منوعات

بيان ناري من ماجدة الهلباوي بعد قرار وقف نشاطها كنائب رئيس الأوليمبي 

أصدرت الدكتورة ماجدة الهلباوي نائب رئيس مجلس ادارة نادي الأوليمبي بيان ردا فيه علي قرار مجلس إدارة الاوليمبي بوقف نشاطها في المجلس و عرض اسقاط عضويتها علي جمعية عمومية غير عادية تحدد في وقت لاحق بقيادة الرئيس ناصر الشاذلي.

وجاء بيان الهلباوي كالتالي ” موجب قرار الجمعيه العموميه التي عقدت في ١٩ نوفمبر ٢٠٢١ والتي تم انتخابي بها نائبا للرئيس لمجلس ادارة النادي الاوليمبي والتي تشرفت بها بثقتكم واصبح علي عاتقي مسؤلية المحافظة علي اعضاء وممتلكات واموال النادي الاوليمبي نيابه عنكم جميعا.

وقد عهدتموني لا مصلحة شخصية لي في هذا النادي سوي مصالحكم وتطبيق اللائحة المنظمة للعمل بداخله التي وافقتم عليها في الجمعية العموميه التي انعقدت في عام ٢٠١٧، وطبقا لقانون الشباب والرياضة رقم ٧١ /٢٠١٩.

اولا قمت بحضور اول جلسة للمجلس وفيها تم اتخاذ بعض القرارات ، تفويض من رئيس المحلس كمتحدث رسمي باسم النادي باجماع المجلس ، ثانيا تأسيس منتدي المراة بالنادي تحت اشراف د/ماجدة الهلباوي وطرح استمارات لتشكيل المنتدي.

في نفس الجلسه وفي الامتداد بما يخالف اللايحة تم الغاء القرارين بدون اسباب وتوضحيها كما يتم عند الغاء اي قرار سبق الموافقة علي اتخاذه بالاجماع ، واحتراما لرغبه السيدات في عمل الانشطه والتي سبق طرحها بموجب هذا التأسيس تم ضم المنتدي الي جمعيه تنميه المجتمع التي أترأس ادارتها وذلك تحقيقا لنشر الثقافة والحاقها وتدريبها للعمل العام تطبيقا لما تتطلبه المرحلة اعلاءا لشأنها في التواصل مع المجتمع وتقديم خدماتها.

وكل ذلك لايتعارض مع مصلحة النادي في شيء فالاعضاء بالنادي منهم عضو قي جمعيات مختلفة او حتي احزاب سياسية حسب رغبه العضو ولا شأن للنادي او مجلس ادارته بذلك فحدود ونطاق عمل مجلس الادارة داخل حدود النادي وفيما يتعلق بالتزاماته ولا ينسحب الي التدخل في شئون العضو الشخصية من حيث انتمائه الحزبي او حتي لجمعية.

ولجان النادي التي تنص عليها اللائحة لم تكن شكلت الا من ٧ ايام فقط ، وعلي ذلك انضمت اكثر من ١٠٠ سيدة عضوة بالنادي للعمل المجتمعي في اطار الجمعيه من انشطة ثقافيه ورياضية وخيرية وتم من خلالها افادة العضوات الغير مشتركات في الجمعية وعمال النادي بانشطة الجمعية من اعمال خيرية ورحلات وندوات ، وذلك ما اثار حفيظة مجلس ادارة النادي بدون اي تبرير لاتخاذ موقف من هؤلاء العضوات حين يجتمعون في ناديهم.

وتم توجيه بعض العضوات والاعضاء للتواصل مع السيدات لمنعهم من استكمال اعمال الخير والعمل بانشطه الجمعيه وامعانا في المؤامرة من المجلس ضد السيدات ، حين اعلن عن فتح باب الاشتراك في عضوية لجان النادي وتم تقديم طلبات باسمهن وبعد اعلان اسماؤهن في اللجان المختلفة علي موقع النادي تم سحب القرار من الموقع وازالة اسماء السيدات والغاء موافقة المجلس عليهن واعلان الاسماء بديلة والتصريح لهم بأنهن يعملن ضد مصلحة النادي لانضمامهم لنائب الرئيس وفصل احدي السيدات المعينة مدربة من جهاز العاب القوي والتنبيه عليها بانها تعمل مع نائب الرئيس المغضوب عليه.

ثانيا عدم اعلاني لحضور جلسات مجلس الادارة بالطريق الذي ينص عليه اللايحة قبل الموعد ب ٧ ايام علي الاقل وبخطاب مسجل مصحوب بجدول الاعمال التي ستناقش لتفويت حضور الجلسه، ولاتخاذ قرارات ماليه وادارية بدون العرض علي وبالرغم من ذالك كنت احضر الجلسات واسجل اعتراضي علي القرارات المخالفة للائحة.

ثالثا عدم تشكيل ووضع اختصاصات المكتب التنفيذي للنادي التي تنص اللائحة علي وجوده في المادة ٥٣ منها بان النائب للرئيس رئيس للمكتب التنفيذي و الغاؤه بالرغم من وجوده في اللائحة، فتوجهت بمذكرة لرئيس اللجنة الاوليمبية ولرئيس لجنة الانديه باللجنة للاستفسار عن كيفية تشكيل المكتب التنفيذي واختصاصاته بصفتهم المصدرين للائحة الاسترشادية لكافة اندية مصر وكذلك للجهة الادارية ، الا انني فوجئت بجلسه ٧ فبراير برئيس المجلس ينفجر في غضبا قائلا ازاي تقابلي رئيس الجنه الاوليمبية.

وابلغته بان المقابلة لتصحيح الاجراء وفقا للقانون وان اللقاء ليس للشكوي من المجلس وانما لتحديد الاختصاص كما تنص اللائحة وذلك اجراء قانوني بحت وليس ضد اي احد لا رئيس ولا اعضاء الا ان الرئيس تجاوز في الصراخ والعصبية موجها الي سباب بألفاظ يعاقب عليها القانون تمسني في سمعتي كمستشار قانوني لعدة جهات ادارية وكذلك بحكم كوني نائب رئيس لكيان رياضي دولي تابع لجامعة الدول العربية فلم اواجه هذا السب والقذف بمثله او الرد عليه ولكني انسحبت من المجلس خاصة وان ذلك امام المجلس بأكمله ولم يتدخل احد منهم لإيقاف المهزلة الاخلاقيه ولوضوح الإتفاق علي التربص من الجميع.

وابلغت المسؤول بمكتبي بتحرير محضر سب وقذف ضد رئيس النادي وهذا رد فعل واجراء طبيعي لمن يوجه اليه سباب امام مجلس ادارة بالكامل.

وقد سبق وتقدمت بطلب لرئيس النادي لاقامة حفلة لأعضاء النادي علي نفقتي الخاصة وذلك في احتفال بالعام الجديد ولشكر جميع من انتخبوني فوجئت بتربص الرئيس والاعضاء بطلبي وبرفض الطلب وتدوين عبارةان الحفل لا يليق بنادي عريق سخرية من شعاري في الانتخابات”من اجل مستقبل يليق بنادي عريق ” مع ان برنامج الحفل وفقراته سبق تقديمها في اندية كبيرة بالاسكندرية.

امعانا في التربص تقدمت بطلب للحصول علي نسخة من محاضر الجلسات للمجلس ورفض الرئيس والمجلس مع ان ذلك حق لكل عضو نادي وليس لنائب فقط.

تلقي القائم باعمال المدير التنفيذي احد اعضاء المجلس مبلغ ٦٢ الف جنيه تبرعات لفريق الكرة الاول فكان يجب اخطار الجهة الإدارية للموافقة كنص اللائحة ودخول المبلغ لخزينة النادي واثباتهم في مجلس الدارة الا ان ذلك لم يحدث وتم استخراج ايصال بمبلغ ١٠ الاف جنيه فقط بعد اثارة الامر في الاعلام وتم نشر صورة الايصال بالمخالفة لقانون الإتصالات لسنة ٢٠١٩ واظهار بيانات المتبرع علي السوشيال ميديا.

تم تعيين مستشار قانوني للنادي دون دعوتي والموافقة علي القرار دون رأيي وعند سؤالي عن سبب ذلك كان الرد غريبا بأنه متبرعا ” وكيف احاسب المستشار المتبرع ان لم يحضر قضية مهمة للنادي او تخاذل في حق من حقوق النادي وتم اقامة لقاء معه ودعوة جميع الاعضاء دون علمي”.

تم نشر فيديو لأمين صندوق النادي دون قرارمجلس او حتي العرض علي المجلس يتحدث فيه عن حالة النادي المالية بدون الاستناد الي تقرير مالي من المدير المالي او لجنة ماليه من الجهة الادارية او لجنة من الجهاز المركزي للمحاسبات مما اساء لسمعة النادي وتعاقداته مع لاعبين وعملاء وكيانات كنت اسعي لعمل بروتوكول تعاون معها لمصلحة الكيان وخدمته ماليا.

فوجئت بسيل من التعيينات لمدربين وموظفين دون سابق عرض علي المجلس ترضية لمساندة انتخابيه ولا اعلم عن قرارات تعيينهم شيء والنادي يشتكي من تعثر مالي ادي الي ان المدربين في الالعاب المختلفة لم يتقاضوا مرتبات لمدة شهرين وثلاثة في السباحة وفي الجمباز وعند تقديم شكوي ذلك قالوا اللي عايز يمشي يتفضل مما سيؤدي الي انهيار كافة الالعاب في النادي.

وافق المجلس علي تجديد وصيانة مكتب مجلس الادارة دون علمي وفوجئت بقيام اعمال وتغيير نوافذ دون عرض ذلك في جدول اعمال المجلس في اي جلسه وكذلك تاسيس غرفة خاصة لامين الصندوق علي تفقة ميزانيه النادي دون علمي ايضا ولا موافقتي ولا طرحت في المجلس.

الحصول علي موافقة الجهة الادارية لصيانة وتطوير منطقة حديقة الاطفال ، الا انه تم التعاقد بعقد استغلال الحديقة بالامر المباشر دونة تقديم اكثر من عروض واختيار الاعلي كما تنص اللائحة المالية للنادي.

قيام المجلس بالموافقة علي بيع لاعب من فريق الشباب سبق تقديم طلب للمجلس السابق بشراءه بمبلغ مليون جنيه الا انه تم البيع بمبلغ ٣٠٠ الف ج وافاجي بقيام المجلس بدعوة جميع الاعضاء من القائم باعمال المدير التنفيذي دون دعوتي بامتداد جلسه ٧ىفبراير بالرغم من التنبيه عليها اكثر من مره باخطاري بموعد الجلسات في موعدها واحيل ذلك في محضر الجلسة.

فوجئت بقيام المجلس باصدار قرار بايقاف امين صندوق النادي السابق ١٥ يوما وان القرار صادر بحلسة ٧ فبراير والجلسة لم يدرج بجدول الاعمال فيها اي بند عن الايقاف او حتي اتخاذ القرار بالتمرير وتم تعليق القرار علي بوابات النادي وذلك كان يستوجب الحصول علي موافقتي الا انه لم يحدث وافاجي الان بالصلح معه في حديقة النادي بعد القرار بيومين.

افاجئ حاليا بقرار تجميد نشاطي بقرار جماعي من المجلس وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونيه ضد المجلس والله الموفق والمستعان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى