الدوري الإسبانيالدوري الإنجليزيالدوري الإيطاليدوري أبطال أوروباكورة عالميةكورة عربيةكورة مصريةمنوعات

الكالتشيو الإيطالي على موعد مع “ديربي الغضب” غدًا

الكالتشيو الإيطالي على موعد مع "ديربي الغضب" غدًا

يستضيف ملعب “سان سيرو” غدا السبت واحدة من أكثر “ديربيات” العالم ترقبًا منذ سنوات، عندما يواجه إنتر المتصدر وحامل اللقب غريمه وجاره ميلان الثالث، ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم الذي يعود إلى التشويق بعد فترة التوقف.

 

يدخل إنتر مباراته متقدمًا بفارق أربع نقاط عن ميلان في مواجهة قد تكون مفصلية لرجال سيموني إنزاغي في مسعاهم للدفاع عن لقبهم، علمًا أنهم يملكون مباراة مؤجلة.

 

ويقدم إنزاغي مستويات رائعة في موسمه الأول مع نيراتزوري، إذ لم يخسر إنتر في الدوري سوى مباراة واحدة كانت أمام لاتسيو في منتصف أكتوبر الفائت، قبل أن يحقق سلسلة من 15 مباراة من دون هزيمة، تخللتها أربعة تعادلات، بما فيها واحد ضد ميلان في الديربي الأول بينهما هذا الموسم في نوفمبر.

 

ويشكل الديربي افتتاحًا لأسبوعين شاقين لإنتر، إذ يستقبل روما في الدور ربع النهائي من الكأس المحلية الثلاثاء قبل أن يحل على نابولي الثاني في المرحلة المقبلة، في آخر تحضير لاستقبال ليفربول الإنجليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا في 16 الشهر الحالي.

 

أما بالنسبة لميلان، تشكل مباراة السبت محطة مهمة في مسعاه للقب أول في الكالتشيو منذ 2011. إذ إن الخسارة تعني تأخره بفارق سبع نقاط عن غريمه التقليدي ومع مباراة مؤجلة للأخير مؤجلة ضد بولونيا كانت مقررة الشهر الماضي وستتم إعادة جدولتها إلى موعد لاحق من الشهر الحالي.

 

في رصيد فريق المدرب ستيفانو بيولي 49 نقطة في المركز الثالث متخلفًا عن نابولي الثاني بفارق الأهداف، فيما سيحاول الفريق الجنوبي الإفادة من أي نتيجة في الديربي عندما يحل على فينيتسيا الجريح الأحد.

 

ولم يدخل ميلان إلى فترة التوقف للنافذة الدولية بأفضل طريقة، بعدما فشل في الفوز في آخر مباراتين بخسارة مفاجئة أمام سبيتسيا على أرضه قبل أن يتعادل سلبًا مع يوفنتوس.

 

ومن المتوقع أن يغيب المدافع الإنجليزي فيكايو توموري والمهاجم زلاتان إبراهيموفيتش عن المواجهة، إذ لا يزال السويدي المخضرم يعاني من آلام جراء إصابته بتوتر أخيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى